هل حسين الشحات هو منقذ الأهلي

 

 

كتب : كريم فضل
لا يخفي علي أحد سوء مستوي الأهلي المصري أكثر الفرق المصرية والعربية والإفريقية تتويجا بالبطولات ، والثاني عالمياً بعد ريال مدريد الإسباني ، والذي تحول بفعل فاعل لشبح لفريق كان اسمه فقط مصدر رعب للمنافسين.
الأهلي الذي خسر لأول مرة في تاريخه لقب دوري الأبطال لموسمين علي التوالي بعد الوصول للنهائي من الوداد البيضاوي المغربي ومن الترجي التونسي ، وفيهما خسر لأول مرة بثلاثية دون رد وباداء كارثي.
الأهلي خسر أيضا من فرق ضعيفة المستوي مثل جيما ابا جيفارا الإثيوبي وكذلك من كمبالا سيتي الأوغندي.
محليا لم يختلف كثيرا ، فالفريق بعد مرور نصف الموسم وبالرغم من وجود مباريات مؤجلة للفريق لكنه يتواجد في المركز السادس ، بعدما سقط أمام الإتحاد والمقاولون العرب ، وتعادل مع الإسماعيلي والإنتاج الحربي وبالأمس مع الداخلية بهدفين لمثلهم.
الفريق سجل ١٨ هدفا وتلقت شباكه ٩ أهداف في ١٢ مباراة.
وهي أرقام ضعيفة للغاية لأكثر الأندية حصدا للقب الدوري ، ويسعي مجلس إدارة النادي لإيقاف نزيف النقاط والعودة لمنصات التتويج.
وبالفعل قامت بإبرام العديد من الصفقات القوية والجماهيرية وتجديد عقود بعضا من نجوم الفريق مثل رمضان صبحي ومحمد محمود ومحمود وحيد والأنجولي جيرالدو ، لكن يبقي حسين الشحات هو اللاعب الأكثر طلبا من جانب جماهير الأهلي ، ولما لا فاللاعب كثيرا ما أعلنها صراحه بأهلويته وبإنه يريد اللعب في القلعة الحمراء.
فنيا فإن تواجد حسين الشحات بالأهلي ذو فائدة كبيرة فأرقام اللاعب مع فريق العين الإماراتي تؤكد ذلك.
حيث لعب للفريق في مختلف البطولات ٣٥ مباراة ، سجل فيها ١٥ هدفا ، وساهم في ١٤ هدفا آخرون بصناعتها للزملاء.
إذا نحن أمام أرقام رائعة للاعب في خط الوسط ، كما أنه يجيد اللعب في مراكز أخري مثل الظهير الأيمن ولاعب الإرتكاز.
لكن في الحقيقة لازالت إدارة الأهلي تغفل التدعيم الأهم في مركزي قلب الدفاع ولاعب الوسط المدافع ، والمتابع الأهلي جيدا سيجد أن الفريق بحاجه ماسه لحوالي ثلاثة لاعبين إجمالا في كلا المركزين.
ثم ضف لأزمة المراكز في الأهلي أيضاً مركز رأس الحربة بعد تراجع مستوي المغربي وليد أزارو وتسجيله بهدف وحيد هذا الموسم واضاعته للعديد من الفرص السهله أمام المرمي وهو ما يعيد الأذهان بداية اللاعب مع الفريق ، بالإضافة لحاله عدم رضا عامه عن مروان محسن وإصابات صلاح محسن المتكرره .
ويتواجد حاليا في الأهلي كلا من وليد سليمان وجيرالدو وأحمد الشيخ وأحمد حمودي وميدو جابر في المكان المفضل لحسين الشحات ، مع العلم أن حمودي وميدو جابر مقيدان بقائمة الفريق في دوري الأبطال والاستفتاء عنهما لن يكون سهلا كما يعتقد البعض إلا بفسخ العقد والرحيل دون أن يستفيد الأهلي من بيعهما.
وجود حسين الشحات فنيا مفيد بشده للأهلي لأنه يتفوق علي كل من مكانه بالأهلي ما عدا وليد سليمان صاحب الخبرات ، لكن علي الأهلي أن يعي جيدا بإن نقاط ضعف الفريق الحقيقة لم تعالج بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *